اختتم مهرجان أيام كربلاء الدولي للمسرح بنسخته الثالثة الذي تقيمه شعبة المسرح المعاصر التابع للعتبة الحسينية المقدسة فعالياته، الأربعاء 30\3، على قاعة البيت الثقافي.

وقالتْ الناقدة والدكتورة لمياء محمد من جمهورية مصر: "كوني ضمن لجنة النقاد لاحظتْ تطور واضح في اختيار العروض المسرحية بالرغم من مدى خصوصية المكان وقدسيته في العتبة الحسينية المقدسة ومجموعة من الضوابط والقوانين التي يجب أن يتم اختيار العروض وفقها والتزامنا بلائحة المهرجان الداخلية إلا إننا لم نشعر بوجود خلل في شكل العروض بل العكس كانتْ العروض مميزة جدا عرضتْ جميع القضايا الإنسانية والاجتماعية في شكل جمالي وفني يتقبله كل السادة الضيوف من الجمهور سواء كانوا عوائل أو شباب وعلى مستوى عالي فنيا ودراميا.

وأضافتْ: "إن المهرجان يُعد إضافة حقيقة للمسرح العراقي بشكل خاص والعربي بشكل عام وخطوة مهمة في الحراك المسرحي وهي سابقة من نوعها خصوصا مع اجتماع عدد من الدول العربية وتلاقح الثقافات والمعاناة أيضا وتبادلها، والجميل كل دولة قدمتْ عروضها وفق مدارسها وطبيعة بيئتها وحتى اللغة تمت المحافظة عليها في أغلب العروض وهذا ما ميز هذه الدورة منه على ما أظن".

 

والجدير بالذكر أن المهرجان استمر لمدة سبع أيام بسبعة عروض مختلفة الدول، كما شمل عدة ورشات متخصصة في مجال المسرح، وجاءتْ فعالياته تزامنا مع اليوم الدولي للمسرح.

gate.attachment