السؤال: طفلي كثير الغضب حاولتْ معه بشتى الطرق لكنه لا يستجيب فماذا أفعل معه.

 

الجواب: لا تقلقي يمكن السيطرة على الطفل الغاضب وترويضه من خلال مجموعة من المعالجات:                                                                                                                                                                                          


- إزالة ودفع الأسباب المحيطة بالطفل التي تثير لديه نوبات الغضب، وتفهم غضبه، ومن المهم فهم ومعرفة أنه يلفت انتباه والديه إليه فقط.

- إذا غضب الطفل وجب على الوالدين أن يكونا هادئين، ويتحكما في ثورتهما أمام الطفل ويكفا عن الصراخ أو المشاجرة امامه لتكون امامه صورة صالحة عنهما وينزهوا ألسنتهم عن كلمات الإهانة. 

- الطفل يحتاج الى تعاطف وسلطة من أبويه في الوقت نفسه، لاسيما في المرحلة الدقيقة التي ينتقل فيها طور الطفولة الاولى لأنها المرحلة التي يبني بها الطفل ذاته.

- وجب على الوالدين التخلق بالخلق المضاد للغضب والتجمل بالصبر على غضب طفلهما ومحاولة غرس الثقة والأمان في نفس طفلهما.

- تخصيص وقت كافي للعب مع الطفل لأن اللعب يوجه النشاط الزائد إلى بعض الأشغال والهوايات اليدوية المفيدة التي تنفس عن مشاعر الطفل المكبوتة فضلاً عن أنها تشعر الطفل بقيمته الذاتية، ومكافأته على إنجازاته، وعدم الوقوف امام رغبات الطفل والمعاملة المتوازنة له.

- عدم اخضاع الطفل لجدول غير مرن من حيث المواعيد الدقيقة في الواجبات، والنوم، والدراسة، وعدم تكليفه بأعمال تفوق طاقته.

- تجنب الوالدين التناقض في الأوامر في التربية والتوجيه لطفل والابتعاد عن الأوامر الكثيرة له.

- على الوالدين او الاخوة الابتعاد عن اثارة الطفل بهدف الضحك، أو التسلية، أو تخويفه، ولكن يجب عليهم العمل على تهدئته والتحكم في انفعالاته.

- على الوالدين عدم اللجوء إلى ضرب الطفل في أي حال من الاحوال.


الاستشارية زينب الحربي

gate.attachment