اختتمتْ الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة/ قسم الاعلام فعاليات (الملتقى العراقي الأول للتواصل الرقمي)، الأحد 28/11، على قاعة سيد الأوصياء في الحائر الحسيني.

 وعُقِدَ الملتقى بشراكة أربع جهات اعلامية هي (اعلام العتبة الحسينية المقدسة، هيئة الاعلام والاتصالات العراقية، مؤسسة الاعلام العراقي، شركة التوفير للتسويق الالكتروني والدعاية والاعلان)

وقال سيد عقيل الشريفي (رئيس قسم الاعلام) لموقع واحة المرأة: "الغاية من هذا الملتقى دعم صناعة محتوى رقمي يساهم في صياغة وتشكيل الهوية الثقافية للمجتمع العراقي في إطار القيم والثوابت (الدينية، الاخلاقية، الوطنية)، وكذلك السعي لأن يكون للمحتوى الرقمي العراقي دور ايجابي وفعال في تعزيز القيم الاخلاقية والبناء المعرفي في المجتمعات الانسانية وكذلك دعم التعايش السلمي بين الشعوب وتحقيق قيم العدالة واحترام حقوق الإنسان في العيش بكرامة واستقرار وسلام مستدام".

فيما قال دكتور صفد الشمري (رئيس مجلس إدارة الملتقى): "انطلقتْ فعاليات "الملتقى العراقي الاول للتواصل الرقمي"، عن "المبادرة المحلية لتنمية المهارات الرقمية"، والتي تشرفتْ بانها تمكنت منذ يومها الأول من اجتذاب شركاء النجاح بموسمه الأول، تمثلوا بالعتبة الحسينية المقدسة، وهيئة العالم والاتصالات، ومؤسسة العالم العراقي، وشركة التوفير للتدريب والتطوير، الى جانب شراكات معرفية، لقامات علمية ومهنية وكبيرة تشاركنا في الجلوس والنقاش والتشخيص والتوصية".

وأضاف: "يسعى الملتقى الى ان يكون بمنزلة تنبيه الدولة، بحتمية تنظيم مجالنا الرقمي، ومواكبة مستجدات التقنية على النحو الفاعل، ومن هنا أتت فكرة "جائزة الابداع والابتكار الرقمي العراقي"، التي تمحورت بقسمين رئيسيين، هما قسم الابداع الرقمي، المختص بالمؤسسات العراقية، وقسم الابتكار الرقمي، الذي اتجه الاستقبال مشاركات نتاج المجال الرقمي العراقي، من صناعة محتويات فيديوية وصورية وصوتية ومقالية، فضلا عن محتوى الكرافيك، ومهارات رقمية فردية، أضيف إليها، بعد ت منصات المشاركة التي اشرفت عليها مؤسسة الامام الحسين عليه السالم العالم الرقمي، لمشاركات من دول عربية وافريقية وآسيوية، قسم المشاركات الخارجية للجائزة، لقد اعتمدت فعاليات الملتقى على معايير علمية دقيقة، عن طريق لجان علمية ومهنية، كانت بصماتها حاضرة في المجال الرقمي ومازالت، في محاولة للتأسيس لمرحلة منهجية".

وعبّرَ غالب الدعمي, رئيس قسم الصحافة في جامعة أهل البيت (عليهم السلام): "كان الملتقى خطوة إيجابية اشتركت فيه أكثر من مؤسسة حكومية وأشرفتْ عليه العتبة الحسينية وهذا دأبها دائما، ونأمل أن يكون هكذا مؤتمر آخر يكون أكثر عمقا من هذا المؤتمر وأكثر تخصصا في مجال التواصل الرقمي وليس التقنية الرقمية".

وأضاف: "هناك توصيات سنعمل على ايصالها لرئاسة الوزراء وسأتولى مهمة ايصالها إلى مكتب الرئاسة، حتى تتحقق الجدوى من هذا الملتقى وأهمها إعداد جيل رقمي قادر على إدارة حساباته الشخصية لاسيما في ظل التعليم الإلكتروني وهي خطوة لا يمكن التراجع عنها لذلك سنظل نواصل الجهود من أجل مستقبل أطفال وشباب العراق".

وتتضمن الملتقى طرح أوراق بحثية ومناقشتها ضمن اللجنة العلمية للملتقى برئاسة الدكتور الأستاذ كامل القيم.

 وفي الختام تم الاعلان عن المؤسسات الفائزة بجائزة الابداع والابتكار في صناعة المحتوى الرقمي وفق القيم والثوابت العراقية (الدينية، الاخلاقية، الوطنية).

gate.attachment