اختتم دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة وحدة النشاط القرآني فعاليات الملتقى القرآني الوطني النسوي الأول، والذي ابتدأ الاحد ٢٤/١٠ المصادف ١٨ ربيع الأول واستمر لمدة يومين وبحضور شخصيات أكاديمية وحوزوية وبمشاركة العتبات المقدسة والمزارات الشريفة.


وقالتْ: أمل (مسؤول الوحدة)"تزامن مع ولادة الصادقين (عليهما السلام) انطلاق الملتقى القرآني الوطني النسوي الأول، واستمر لمدة يومين وعلى فترتين صباحية ومسائية وتضمن عدة فقرات.

وأضافتْ: "إن الهدف من هذا الملتقى تواصل الكوادر القرآنية النسوية في العراق والاطلاع على الأنشطة القرآنية كافة والعمل على معرفة الأثر القرآني للمؤسسات ومدى تأثيرها على واقعنا المجتمعي ومعرفة الرؤى القرآنية للمؤسسات المشاركة ووضع منهج قرآني موحد بين المؤسسات القرآنية وكذلك توضيح المكانة الكبيرة للمرأة المسلمة والعمل على إقامة عدد من الأنشطة القرآنية النسوية في العراق من أجل إبراز مكانة المرأة ودورها في الإعلام القرآني، والعمل على مفاتحة الجهات الرسمية في العراق لوضع خطة مدروسة، كإضافة حصص قرآنية تدرس من قبل مختصين للمراحل الدراسية كافه وكذلك تفعيل آلية العمل القرآني المشترك بين المؤسسات المشاركة وتشكيل لجان للتواصل ومتابعة الاتفاقات التي تمخض عنها هذا الملتقى.


والجدير بالذكر أن الوحدة تقيم مجموعة من النشاطات القرآنية النسوية على مدار العام وبتعاون واسع محلي ودولي.


gate.attachment